هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا؟

آخر تحديث: 2021-09-30  |  16 المشاهدات  | 

هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا؟

هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا؟
تتكون الأقراض الغضروفية من غلاف خارجي صلب ومركز هلامي طري، قد تؤدي عوامل متعددة إلى حدوث شقوق صغيرة في الغلاف الخارجي، مما يؤدي إلى خروج المادة الهلامية الداخلية وهذا ما يسمى بالانزلاق الغضروفي.

ولبحث جواب هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا؟ فإن الإجابة تكون نعم، يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي، ولكن في الغالبية العظمى من المرضى تتحسن الأعراض بشكل تدريجي خلال عدة أسابيع إلى عدة أشهر، وقد تصل إلى 3 أو 4 شهور.

وقد تصبح الأعراض خلال فترة التحسن هذه شديدة بشكل لا يحتمل وقد تؤثر بشكل بالغ على أنشطة الحياة اليومية.

ويعتقد الكثير من الناس بأن الانزلاق الغضروفي مشكلة صحية مزمنة لا يمكن الشفاء منها.

ولكنه يعد اعتلال مؤقت يمكن التخفيف من أضراره طويلة الأمد باللجوء إلى العلاج الجراحي في وقت مبكر، واتباع نظام الحياة الصحي والحركي المناسب والسليم.


طرق علاج الانزلاق الغضروفي
بعد الإجابة على سؤال هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا؟ فإنه توجد عدة علاجات يمكن اللجوء إليها للتخفيف من أعراض الانزلاق الغضروفي، ومنها الاتي:

1. العلاج غير الجراحي
يركز العلاج غير الجراحي على التخفيف من الألم، ويشمل على الاتي:

مضادات الالتهاب اللاستيرويدية: ومن أمثلتها الأيبوبروفين (Ibuprofen)، والنابروكسين (Naproxen).
العلاج الطبيعي: توجد تمارين معينة يمكن القيام بها لتقوية عضلات البطن والظهر.
الاسترخاء وأخذ قسط من الراحة: إن أخذ يوم أو يومين من الراحة في السرير قد يساعد في التخفيف من الام الظهر أو الأقدام، ولكن لا ينصح بملازمة السرير أكثر من ذلك.
حقن في منطقة الظهر: حقن مادة شبيهة بالكورتيزون في المنطقة المحيطة بالعصب، مما يوفر ارتياحًا قليل الأمد من الألم.

2. العلاج الجراحي
يوجد نسبة قليلة من مرضى الانزلاق الغضروفي قد يحتاجون إلى جراحة للتخفيف من الأعراض، وخصوصًا إذا تواجدت الأعراض الاتية:

ضعف في العضلات.
فقدان القدرة على المشي.
حدوث سلس في البول.
تتم العملية من خلال إزالة الجزء المنزلق من الغضروف عن طريق إجراء شق صغير في منطقة الظهر في المكان المعني، مما يخفف الضغط على الأعصاب الشوكية.

ويتبع التدخل الجراحي مرحلة إعادة التأهيل لاسترجاع مرونة وقوة العضلات والأرجل.

وهناك خطر حدوث تكرار للانزلاق العضروفي بنسبة 5 - 10% سواء بالعلاج الجراحي أو غير الجراحي.

ما هي أسباب الانزلاق الغضروفي؟
تتعدد الأسباب المؤدية إلى الانزلاق الغضروفي، ومنها الاتي:

عوامل متعلقة بالتقدم في السن، وهذه العوامل تجعل القرص أقل مرونة وأكثر عرضة للجفاف والكسر مع أي حركة خاطئة وإن كانت بسيطة.
استخدام عضلات الظهر بدلًا عن عضلات الرجل أو الفخذ لحمل الأشياء الثقيلة.
إصابة أو صدمة شديدة لمنطقة الظهر.
ما هي أعراض الانزلاق الغضروفي؟
تتنوع الأعراض التي يسببها الانزلاق الغضروفي وتتفاوت في شدتها، وقد لا يسبب أية أعراض خصوصًا في مراحله المبكرة، وتشمل أعراضه الاتي:

1. أعراض الانزلاق الغضروفي في الفقرات السفلية
تشمل أعراض الانزلاق الغضروفي في فقرات أسفل الظهر ما يأتي:

الشعور بالألم في مناطق مختلفة في الأطراف السفلية، وقد يصاحب ذلك ألم في أسفل الظهر وهذا ما يسمى بعرق النسا.
الإحساس بالخدران أو التنميل في الأرجل أو الأقدام.
الشعور بضعف في العضلات.
2. أعراض الانزلاق الغضروفي في الفقرات العلوية
تشتمل أعراض الانزلاق الغضروفي في فقرات أعلى الظهر على الاتي:

الشعور بالألم في منطقة الكتف أو الذراع وأحيانًا في منطقة اليد والأصابع.
الام في منطقة الرقبة، وقد تزداد الالام عند تحريك الرقبة إلى الأمام أو على الجانبين.
تشنج في عضلات الرقبة.

Powered by MakeWebEasy.com